شد الثدي

مدة العلاج:

من ساعتان إلى 3 ساعات حسب نتيجة الفحص

نوع التخدير:

تخدير كلي

قسم الرعاية اليومية،

مع تلقي رعاية طبية خلال الليلة الأولى، أو الرعاية في المستشفى في الحالات الخطيرة

دواعي العملية

الحمل، تراجع الوزن أو التقدم في السن، كلها عوامل يمكن أن تساهم في ترهل نسيج الثدي أو فقدانه للمرونة. مما يؤدي إلى تدلي الثدي المصاب. كما تنحرف حلمة الثدي عن موضعها الأصلي. في حالات الفقدان المفرط للحجم يستحسن إجراء عملية لزرع ثدي إضافية للحصول على شكل أفضل على المدى البعيد.

العملية

أفضل حل هو وضع الحلمة بموازاة مع منتصف الذراع. قبل إجراء العملية يتم تحديد حجم الثدي النهائي الذي ترغب فيه المريضة مع مراعاة الشكل والحالة العامة.

عند إجراء عملية شد الثدي يتم إعادة تشكيل أنسجة الثدي ورفعها صحبة الحلمة. غالبا ما يتم خلال هذه العملية تصغير حجم محيط الحلمة بأربع سم. التقنية المستعملة في تصغير الثدي تختلف مع اختلاف نتيجة الفحص الأولي.

الهدف الأسمى هو الحصول على ثديين متساويين ومستديري الشكل بعد عملية الشد عبر فتحة أصغر بقدر الإمكان. بخصوص الثديات المتوسطة الحجم فإن الفتحة تجرى حول محيط الحلمة مع تمديدها حتى طية الثدي السفلية، فيما تستعمل تقنية (L-form technique)  التي طورها البروفيسور بالوا وذلك في حال الثديات الكبيرة الحجم، وتحافظ هذه التقنية على الصدر خال من الندبات. (أنظر المراجع أعلاه)

أما عند المريضات اللواتي لا يتوفرن على كم كاف من أنسجة الثدي فيتم بالموازاة مع ذلك تكبير الثدي بزرع كيس سيليكون.

بعد العملية

  • إزالة الخيط بعد أسبوعين
  • إرتداء مشد للصدر لمدة 3 أشهر
  • بداية الرعاية اللاحقة بالندب (تدليك الندب واستخدام صفائح سيليكون لاصقة عند الحاجة) بعد إزالة الخيط
  • تفادي القيام بمجهودات عضلية (رفع اليدين) لمدة 3 أسابيع
  • تفادي ممارسة تمارين رياضية بالأذرع لمدة شهرين إلى 3 أشهر
This website, or the third-party tools used in it, make use of cookies that are required to operate it and useful for the purposes described in our cookie policy. If you want to learn more or opt-out of all or some cookies, please see our Privacy Policy. By closing this banner , clicking on a link or continuing navigation in any other way, you consent to use of cookies. Read more