الفلسفة

،،لدي ذوق بسيط جدا. وأسعد دائما بالأفضل،، أوسكار فيلده

تأثير جسم الإنسان هو نتيجة لتناغم عدة أجزاء وتوازنها.

تقدم الجراحة التجميلية عدة حلول لتحسين هذا التأثير في عمومه عن طريق إجراء تغييرات صغيرة كانت أم كبيرة.

القدرة على الإتقان شرط جوهري، غير أن النتائج المثلى تحتاج إلى ما هو أكثر من ذلك.

أهم شيء هو النظرة ،،التجميلية’’ للجراح – ما هو التأثير الذي سيكون للعملية على المظهر لاحقا – حدسه النفسي مع  العناية الفردية بالمريض. حسب تجربتي الطويلة، ليست كل رغبة قابلة للتطبيق أوعملية،،.

هدفي هو تحقيق نتائج ذات جودة عالية على المدى البعيد، والتي من شأنها أن تحسن من مظهر وجاذبية المريض على المدى البعيد وتجعله يظهر بمظهر أكثر سلامة وراحة وتهديه بذلك جودة في الحياة. النتائج المثلى تتطلب التعامل مع كل فرد على حدى وطريقة علاج تتناسب مع حالة كل مريض بعينه. فلسفتي هي كالتالي: يجب تحقيق نتيجة يتقبل معها المريض جسده ويكون سعيدا به.

This website, or the third-party tools used in it, make use of cookies that are required to operate it and useful for the purposes described in our cookie policy. If you want to learn more or opt-out of all or some cookies, please see our Privacy Policy. By closing this banner , clicking on a link or continuing navigation in any other way, you consent to use of cookies. Read more